البلاتين

معلومات عن البلاتين

يتصدر البلاتين قائمة المعادن النفيسة الأكثر إقبالًا عليها من بين المعادن التي تدخل في صنع خواتم الخطبة ودبلات الزواج، ويعود الفضل في ذلك إلى أن بريق البلاتين الأبيض الطبيعي لا يتلاشى أبدًا أو يتغير لونه، كما أنه يُبرز لمعان الألماس وبريقه. يدوم البلاتين إلى الأبد، مما يجعل منه الرمز المثالي للحب الحقيقي الدائم الأبدي.

كثافة وقوة تحمل

يتميز البلاتين بقوة التحمل، كما أن كثافته تجعل منه الحُلية الأكثر تماسكًا لتثبيت فص الألماس أو الحجر الكريم. يتم صنع جميع الخواتم البلاتين لدينا بمخالب من البلاتين لترصيع قطع الألماس الحر، وبما أن البلاتين أحد المعادن البيضاء الطبيعية، فلا داعي لإعادة كسائه بطبقة تلميع لأنه سيحتفظ دومًا بجماله.

مظهر البلاتين العتيق

رغم أن البلاتين يتفوق من حيث الصلابة على غيره من المعادن النفيسة التي تدخل في صياغة المجوهرات، إلا أنه يظل عرضة للخدوش واكتساب مظهر عتيق بفعل ارتدائه. ويستحسن العديد من العملاء هذا المظهر العتيق كسمة فريدة بل غالبًا ما تكون مرغوبة في نظرهم. إلا أنه من السهل للغاية استعادة البريق واللمعان الذي كان عليه البلاتين قبل اكتسابه ذلك المظهر العتيق، بمجرد تلميعه بقطعة ناعمة من القماش.

نقاء البلاتين

تندر بشدة المجوهرات المصاغة من البلاتين؛ فهي في الواقع أندر 30 مرة من الذهب. تبلغ نسبة نقاء معدن البلاتين لدينا % 95 % (5وتبلغ نسبة الإريديوم والبلاديوم والروثينيوم والسبائك الأخرى به)، وبفضل هذه النسبة من النقاء، فإنه يمتاز بشكل طبيعي بتدني احتمالات التسبب في الإصابة بالحساسية، مما يجعل منه الخيار الأمثل لمن يفضلون الحفاظ على بشرتهم الحساسة.

كيفية الحفاظ على البريق المعدني للبلاتين

من السهل القيام بذلك. كل ما يلزم هو نقع البلاتين في محلول خفيف من الماء الدافئ والصابون، ثم فركه بلطف بفرشاة ناعمة.

استعراض مجوهرات البلاتين الرائعة لدينا.

نصائح للمشتري

عند اختيار خاتم غير مرصع لفص من الألماس، ننصح باستخدام حامل الفص من البلاتين. يُبرز بريق البلاتين الأبيض الرائع بريق الألماس ولمعانه بشكل بديع، كما أن صلابته تحافظ على ثبات فص المجوهرات.
Powered By OneLink